عميد معهد علوم البحار

إصابة مدير سابق لمعهد علوم البحار في السويس في حادث مروري.

تعرض الدكتور أحمد محمد، مدير معهد علوم البحار السابق في السويس، لحادث مروري مروع يوم أمس أثناء عودته إلى منزله. وقع الحادث في الطريق السريع الرئيسي الذي يربط بين المدينة والعاصمة القاهرة، حيث فقد السيطرة على سيارته وانحرف عن الطريق ما تسبب في اصطدامه بعمود إنارة.

وقد أسفر الحادث عن إصابة الدكتور أحمد بجروح بالغة في الرأس والصدر والأطراف، حيث تم نقله على الفور إلى المستشفى القريب لتلقي العلاج اللازم. وتم إجراء عملية جراحية عاجلة لإنقاذ حياته وتثبيت الإصابات التي تعرض لها.

ووفقًا للأطباء المعالجين، يعتبر حالة الدكتور أحمد محمد حرجة ومستقرة في الوقت الحالي، ومازال يحتاج إلى رعاية ومتابعة طبية مكثفة. وتم نصح أفراد عائلته بضرورة الصبر والدعاء لشفائه العاجل.

يعد الدكتور أحمد محمد من أبرز العلماء في مجال علوم البحار، حيث قام بتطوير العديد من الأبحاث والدراسات الهامة في هذا المجال. كان يشغل منصب المدير في معهد علوم البحار في السويس منذ عدة سنوات وعُرف بتفانيه واجتهاده في عمله.

تلقى إصابته الخطيرة بحادث مروري مروع صدم المجتمع العلمي وطلاب العلوم البحرية بشكل عام. وتعد هذه الحادثة تذكيرًا مؤلمًا بأهمية الحذر والامتثال للقوانين المرورية في الطرقات.

تتمنى الجمعية العلمية لعلوم البحار الشفاء العاجل للدكتور أحمد محمد وتعبر عن تضامنها الكامل معه ومع عائلته في هذه الأوقات الصعبة. كما تدعو الجميع للسلامة المرورية وضرورة الالتزام بقوانين وإجراءات السلامة المرورية لحماية أنفسهم والآخرين من الحوادث المفزعة.

وفي ختام الخبر، نتمنى أن يتعافى الدكتور أحمد محمد بسرعة ويعود لمواصلة إسهاماته القيمة في مجال علوم البحار وتعليمها للأجيال القادمة.


Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *