وول ستريت

إغلاق مرتفع لبورصة وول ستريت الأمريكية وسط توقعات بتحقيق أعلى معدل للفائدة

أغلقت بورصة وول ستريت الأمريكية على ارتفاع، مع تزايد التوقعات برفع الفائدة الأمريكية في الفترة القريبة. وقد أدى هذا الارتفاع إلى استمرار الثقة في الأسواق المالية، حيث تواصل الاهتمام ببناء المراكز والرهانات على أن الفائدة ستصل إلى ذروتها قريبًا.

تجاوز مؤشر داو جونز الصناعي المستوى 35,000 نقطة للمرة الأولى على الإطلاق، مع ارتفاع بنسبة 1.3٪. وزاد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.8٪، بينما ارتفع مؤشر ناسداك المركب بنسبة 1.1٪.

تعززت تلك الأرقام بعد صدور بيانات قوية عن النمو الاقتصادي، حيث أظهرت تقديرات نمو الناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث زيادة قدرها 2.6٪، وهو رقم أعلى من التقديرات السابقة التي كانت تشير إلى نمو بنسبة 2.3٪.

لا يزال الاقتصاد الأمريكي يتعافى ببطء من آثار جائحة كوفيد-19، حيث تشهد البلاد ارتفاعًا مستمرًا في عدد حالات الإصابة بالفيروس. ومع ذلك، يرى الكثيرون أنه قد يكون الوقت مناسبًا لرفع الفائدة، وذلك لتفادي حدوث ضغوط تضخمية في المستقبل.

مع تزايد التوقعات برفع الفائدة، يدرك المستثمرون أن هناك فرصًا لكسب الأرباح بشراء الأسهم وحتى العملات الأجنبية. وقد تجاوز سعر الدولار الأمريكي مقابل العملات الأخرى مستوىًا قياسيًا مرتفعًا، فيما أصبحت الأسهم الأمريكية خيارًا شهيرًا للمستثمرين الأجانب.

وعلى الرغم من هذا الارتفاع القوي في بورصة وول ستريت، فإن هناك مخاوف من أن تحركات الفائدة قد تؤثر على الاقتصاد بشكل عام. وأحد التحديات التي يمكن أن تواجه الاقتصاد الأمريكي هو زيادة فوائد القروض والرهون العقارية، والتي قد تؤدي إلى تباطؤ الاستثمارات والإنفاق.

وعلى الرغم من هذه التحديات المحتملة، يظل المستثمرون متفائلين إزاء آفاق الاقتصاد الأمريكي. فالتوقعات بزيادة الفائدة تعزز الثقة في قدرة الاقتصاد على التعافي والتحول إلى مرحلة النمو المستدام.

على المدى القريب، يبقى الوضع غامضًا، حيث يجب أن يتعامل المستثمرون مع التوقعات بشأن رفع الفائدة وأي تأثير قد يكون له ذلك على الأسواق المالية. ومع ذلك، فإن بعض الخبراء يرون أن هناك إشارات إيجابية تدعو إلى التفاؤل والاستمرار في تشجيع الاستثمار في السوق الأمريكية.


Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *