بمشاركة مشاهير القراء والمبتهلين.. إقبال على عزاء شيخ المبتهلين عبد الرحيم دويدار بمسقط رأسه في الغربية

ازدياد الاهتمام بحضور تعازي شيخ المبتهلين عبد الرحيم دويدار في مسقط رأسه في الغربية بمشاركة نجوم القراء والمبتهلين.

بمشاركة مشاهير القراء والمبتهلين.. إقبال على عزاء شيخ المبتهلين عبد الرحيم دويدار بمسقط رأسه في الغربية

شهدت مدينة طنطا في محافظة الغربية حالة من الحزن والأسى بعد وفاة الشيخ عبد الرحيم دويدار، شيخ المبتهلين المعروف، والذي وافته المنية يوم الخميس الماضي بعد صراع طويل مع المرض.

ولد الشيخ عبد الرحيم دويدار في قرية قطور بمحافظة الغربية، ونشأ في أسرة ملتزمة تحرص على تربية أبنائها على قيم الدين والأخلاق. تعلم الشيخ دويدار القرآن الكريم في شهرين فقط، وأبهر الناس بصوته العذب والمؤثر.

تميز الشيخ عبد الرحيم دويدار بأداء الأدعية والمبتهلات بطريقة مميزة تشد القلوب وتبعث السكينة في النفوس. انتشر صوته عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وكان له العديد من الجمهور الواسع في مختلف أنحاء العالم.

وبعد الإعلان عن وفاته، توافد الآلاف من محبيه وأتباعه إلى قرية قطور لتقديم واجب العزاء ووداع شيخهم. وشهدت قاعة العزاء حضور مشاهير القراء والمبتهلين من مختلف الأماكن، حيث حرصوا على تقديم واجب العزاء وتأبين الشيخ الراحل.

كانت العزاء مشهدًا مؤثرًا، حيث تجمع الآلاف من الناس لكي يعبروا عن حزنهم واحترامهم للشيخ عبد الرحيم دويدار. كما ألقى العديد من المبتهلين الشهيرين خطابات مؤثرة لتكريم وتخليد ذكرى الشيخ، وذلك لما قدمه في خدمة الدين وتلاوة القرآن الكريم.

وقد عبر الجميع عن فقدانهم الكبير لهذا العملاق الذي كان يعتبره الكثيرون رمزًا للتدين والقرب من الله. كما ترك الشيخ بصمته في قلوب الملايين من خلال تلاواته للقرآن وأداء الأدعية المؤثرة.

تساقطت الدموع وهتف الناس بالتكبير والتهليل تكريمًا للشيخ الراحل. وقد ترك وفاته فراغًا كبيرًا في قلوب محبيه وأتباعه، وسيظل له مكانة خاصة في قلوب الجميع.

توفي الشيخ عبد الرحيم دويدار وهو في أوج نشاطه وشهرته، لكن رحيله لن يمحي أثره عن العالم، بل ستظل تلاواته وأدعيته تحاكي قلوب الملايين حتى بعد رحيله.

تجسيدًا لما قدمه الشيخ عبد الرحيم دويدار، يتوقع أن يتم إعداد مجلة خاصة به ليتم نشرها وتوزيعها على جمهوره وعشاقه. ومن المؤكد أن هذه المجلة ستسلط الضوء على مسيرته وإسهاماته في مجال الأدعية والمبتهلات.

إن وفاة الشيخ عبد الرحيم دويدار فقد كبير للمجتمع، وخسارة كبيرة لكل من احتوته روحه الجميلة وصوته العذب. ونسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته.


Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *