القومي للمرأة

الهيئة الوطنية للمرأة تشارك في افتتاح وحدة المرأة الآمنة بكلية الطب جامعة الدلتا

افتتاح وحدة المرأة الآمنة في طب جامعة الدلتا بمشاركة القومي للمرأة

تحظى قضية العنف المنزلي ضد النساء بالكثير من الاهتمام والاهتمام في السنوات الأخيرة. وتعد جامعة الدلتا واحدة من الجامعات التي تولي الاهتمام بهذه القضية وتعمل على توفير حلول ودعم للنساء اللواتي يعانين من العنف المنزلي. وفي مبادرة مشجعة، شارك القومي للمرأة في افتتاح وحدة المرأة الآمنة في طب جامعة الدلتا، وهي مبادرة قيمة تهدف إلى خدمة النساء ضحايا العنف المنزلي.

تعد وحدة المرأة الآمنة في طب جامعة الدلتا إحدى الوحدات الفريدة من نوعها في مصر، حيث تهدف إلى توفير الدعم والمساعدة للنساء المتعرضات للعنف المنزلي. وتعمل الوحدة على توفير بيئة آمنة وخاصة للنساء اللواتي يحتاجن إلى العناية الصحية والنفسية والقانونية. يتم تقديم الخدمات في الوحدة بواسطة فريق متعدد التخصصات يتألف من أطباء ومترجمين وعاملات اجتماعيات ومحاميات ومستشارين.

تعمل وحدة المرأة الآمنة على تقديم الدعم اللازم للنساء ضحايا العنف المنزلي من خلال التشخيص والمعالجة الطبية والنفسية والاجتماعية والقانونية. يتلقى النساء المتعرضات للعنف في الوحدة المساعدة الطبية الضرورية والعلاج النفسي والاستشارة القانونية. بالإضافة إلى ذلك، يتم توفير المأوى والحماية للنساء اللواتي يحتاجن إلى بيئة آمنة للهروب من العنف المنزلي.

يمكن أيضًا للنساء اللواتي يرغبن في الاستفادة من خدمات الوحدة الاتصال بها للحصول على المساعدة والدعم والاستشارة. تشمل خدمات الوحدة الاستشارة عبر الهاتف والاستشارة الشخصية والمتابعة النفسية على المدى القصير والمتوسط.

إن وحدة المرأة الآمنة في طب جامعة الدلتا تمثل جهودًا حقيقية لمكافحة العنف المنزلي ضد النساء وتوفير الدعم والمساعدة للنساء اللواتي يعانين. بالإضافة إلى ذلك، فإن المشاركة القومية للمرأة في افتتاح هذه الوحدة تعكس التزام الحكومة المصرية بمكافحة العنف المنزلي والعمل على توفير بيئة آمنة وحياة كريمة للنساء.

من المؤكد أن وحدة المرأة الآمنة في طب جامعة الدلتا ستلعب دورًا هامًا في تحسين الحياة وتوفير الدعم للنساء اللواتي يعانين من العنف المنزلي. وتعكس هذه الوحدة الرؤية المستقبلية لمجتمع يحترم النساء ويعمل على ضمان حقوقهن وكرامتهن. على الرغم من أن الطريق قد يكون طويلا بعض الشيء، إلا أن تلك الخطوة الأولى في الاتجاه الصحيح تعكس تقدمًا مهمًا في حماية حقوق النساء وتوفير الدعم والمساعدة لمن يحتاجون إليها.


Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *