تقلبات أسعار النفط وسط تجدد مخاوف ضعف الطلب بالصين وأمريكا

تصاعد أسعار النفط بسبب توقعات زيادة الطلب ومخاوف من نقص الإمدادات

ارتفعت أسعار النفط يوم الاثنين مع توقعات قوة الطلب ومخاوف بشأن الإمدادات، حيث أدت التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط إلى زيادة تلك المخاوف.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت بنسبة 1.6٪ إلى 81.06 دولار للبرميل، في حين ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط بنسبة 1.6٪ إلى 78.23 دولار للبرميل.

يعود ارتفاع أسعار النفط إلى توقعات بشأن زيادة الطلب، حيث تعافت الطلب العالمي على النفط بشكل ملحوظ مع تحفيزات التعافي الاقتصادي وعودة الحياة إلى طبيعتها بعد انحسار جائحة كوفيد-19.

وفي الوقت نفسه، تشهد الأسواق المخاوف بشأن الإمدادات، حيث تستمر التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط وتأثيرها على إمدادات النفط في المنطقة.

ويأتي ذلك في ظل التوترات بين إيران والدول الغربية بسبب برنامجها النووي، مما يثير مخاوف بشأن تأثير العقوبات على صادرات النفط الإيرانية.

بالإضافة إلى ذلك، تشهد السوق أيضًا مخاوف بشأن الإمدادات جراء تدهور الأوضاع الأمنية في العديد من دول المنطقة، وهو ما يثير تلك المخاوف بشأن استقرار إمدادات النفط.

وفي الوقت نفسه، يتوقع خبراء السوق أن تستمر أسعار النفط في الارتفاع في الفترة القادمة بشكل أكبر، خاصة مع توقعات تعافي الاقتصاد العالمي وزيادة الطلب على النفط.

ويأتي ذلك في ظل استمرار التفاؤل بشأن التعافي الاقتصادي العالمي وتحفيزات الحكومات والبنوك المركزية لدعم النمو الاقتصادي.

ومع ذلك، يجب أن يكون المستثمرون حذرين ويتابعون عن كثب تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط وتأثيرها على سوق النفط، حيث تظل التوترات الجيوسياسية عاملاً مهماً يؤثر على أسعار النفط.


Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *