رئيس سابك: الهيدروجين أكثر أنواع الطاقة المستقبلية كلفة وخطورة

رئيس سابك: الهيدروجين تعدّ واحدة من أنواع الطاقة المستقبلية الأكثر تكلفة وخطورة

في مقابلة حصرية مع الرئيس التنفيذي لشركة سابك، صرح السيد يوسف البنيان بأنه يرى الهيدروجين كإحدى أكثر أنواع الطاقة المستقبلية كلفة وخطورة. وتحدث البنيان عن العديد من التحديات التي تواجه استخدام الهيدروجين كمصدر للطاقة، وأكد أنه يعتقد أن هناك بدائل أكثر فعالية وأمانًا.

أولًا، أشار البنيان إلى تكلفة إنتاج الهيدروجين وتخزينه. يتطلب إنتاج الهيدروجين الكثير من الطاقة والموارد، وبالتالي يكون تكلفته باهظة. بالإضافة إلى ذلك، تخزين الهيدروجين يعتبر تحديًا كبيرًا، حيث أنه يتطلب ضغوطًا عالية وظروف خاصة للحفاظ على الهيدروجين غير قابل للاشتعال.

ثانيًا، أشار البنيان إلى الخطورة المحتملة للاستخدام الواسع للهيدروجين كوقود. يعتبر الهيدروجين غازًا قابلًا للاشتعال، مما يزيد من خطر حصول حوادث وانفجارات. كما أن الهيدروجين يتطلب إجراءات أمان صارمة وتقنيات متقدمة للتعامل معه بشكل آمن.

وفي النهاية، أعرب البنيان عن اعتقاده بأن هناك بدائل أخرى أكثر استدامة وأمانًا للهيدروجين. على سبيل المثال، يمكن استخدام الطاقة الشمسية والرياح والطاقة الحرارية كبدائل للهيدروجين، حيث تعتبر هذه الطرق أكثر استدامة وأقل في الكلفة.

لا ينكر البنيان أهمية البحث والتطوير في مجال الهيدروجين وفوائده المحتملة، ولكنه يعتقد أنه يجب تقييم الخيارات البديلة بعناية قبل اتخاذ قرارات بشأن استخدام الهيدروجين على نطاق واسع. يجب ألا نجعل الهيدروجين فقط خيارًا وحيدًا، ولكن يجب أن ندرس جميع البدائل المتاحة ونختار الأفضل من بينها.

في النهاية، يجب أن نواصل البحث والابتكار في مجال الطاقة المستدامة، وأن نعمل على تطوير تكنولوجيا جديدة تعتمد على مصادر الطاقة البديلة بشكل أكبر. بالتنوع في مصادر الطاقة، سنتمكن من تلبية احتياجاتنا الطاقوية وحماية البيئة في نفس الوقت.


Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *