شركة سوناطراك الجزائرية توقع عقودا مع "توتال إنرجيز" الفرنسية لإنتاج الغاز قيمتها 700 مليون دولار

شركة سوناطراك الجزائرية توقع عقودًا مع “توتال إنرجيز” الفرنسية لإنتاج الغاز بقيمة ٧٠٠ مليون دولار.

أعلنت شركة سوناطراك الجزائرية، الشركة الوطنية للتنقيب والإنتاج والتسويق للنفط والغاز في الجزائر، عن توقيعها عقودًا مع شركة “توتال إنرجيز” الفرنسية لإنتاج الغاز بقيمة تقدر بـ 700 مليون دولار.

تهدف هذه العقود إلى تطوير حقل رحمان شرق في الصحراء الجزائرية، ورفع الإنتاج منه إلى مستويات جديدة. سوف تقوم شركة توتال بإدارة عمليات الإنتاج بناءً على العقود الموقعة.

وتعتبر الجزائر من أكبر منتجي الغاز الطبيعي في العالم، حيث تعتمد العديد من الدول على واردات الغاز الجزائري لتلبية احتياجاتها الطاقوية. وتعتبر هذه العقود بمثابة خطوة هامة في تعزيز قدرات الجزائر كمصدر رئيسي للغاز الطبيعي في العالم.

وأشار السيدة تيواتي رشيدة، وزيرة الطاقة والمناجم الجزائرية، إلى أن توقيع هذه العقود يأتي في إطار سعي الجزائر لجذب الاستثمارات الأجنبية في قطاع النفط والغاز، وتعزيز التعاون الدولي في هذا المجال الحيوي.

يعد توتال إحدى أبرز شركات النفط والغاز العالمية، ولديها خبرة واسعة في مجال الاستكشاف والإنتاج. وقد أعرب السيد باتريك بويانيه، الرئيس التنفيذي لشركة توتال، عن سعادته بتوقيع هذه العقود مع سوناطراك، وأكد أن شركته ستعمل على زيادة الإنتاج في حقل رحمان شرق، وتحقيق أقصى استفادة ممكنة من قدرات الجزائر الهائلة في مجال الغاز الطبيعي.

ويأتي توقيع هذه العقود في إطار تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين الجزائر وفرنسا، والذي يعود إلى علاقات طويلة الأجل بين البلدين في مجال الطاقة. ومن المتوقع أن يساهم هذا التعاون في تعزيز الاقتصاد الجزائري وتوفير فرص عمل جديدة للشباب الجزائري.

وفي الختام، فإن توقيع هذه العقود سيسهم في تحسين إنتاج الغاز في الجزائر وتطوير القطاع الطاقوي في البلاد. وسيعزز هذا التعاون بين الشركات الجزائرية والفرنسية المصلحة المشتركة ويساهم في تحقيق التنمية الاقتصادية في الجزائر.


Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *