ضبط 1000 لتر سولار داخل محطة غير مرخصة و مصنع بلاستيك يدار بدون ترخيص بالبحيرة

ضبط 1000 لتر من السولار داخل محطة غير مرخصة و مصنع بلاستيك غير مرخص يعمل في البحيرة.

تعتبر البحيرة من المحافظات المهمة في مصر والتي تحتوي على الكثير من المصانع والمحطات العاملة في مجالات متعددة، إلا أنه في الآونة الأخيرة تم ضبط حالتين من عدم الامتثال للقوانين والتراخيص في المحافظة.

تم ضبط 1000 لتر من وقود الديزل “سولار” داخل محطة غير مرخصة في البحيرة. حيث قامت الجهات الرقابية بالتحرك بعد ورود معلومات تفيد بوجود محطة للوقود تعمل بدون ترخيص.

تبين أن المحطة تعمل بشكل غير قانوني وتقوم بتزويد السائقين بوقود الديزل دون تصريح رسمي وتحصيل الضرائب المفروضة عليه، مما يشكل تهربًا ضريبيًا وانتهاكًا للقوانين المحددة لتشغيل المحطات.

وفي واقعة أخرى تم ضبط مصنع بلاستيك يعمل بدون ترخيص في البحيرة. حيث تلقت الجهات الأمنية بلاغًا يفيد بوجود مصنع ينتج البلاستيك بشكل غير قانوني وبدون الحصول على التراخيص اللازمة.

عند مداهمة المصنع تم العثور على أجهزة ومعدات لإنتاج البلاستيك دون الحصول على تصاريح من الجهات المختصة، وبذلك يكون المصنع يعمل بشكل غير قانوني ويشكل خطرًا على البيئة وصحة الأفراد.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد المحطة غير المرخصة والمصنع البلاستيكي العامل بدون ترخيص في البحيرة. حيث تم إغلاق المحطة ومصادرة الوقود المضبوطة، كما تم تشميع المصنع واتخاذ الإجراءات اللازمة حتى يتم خضوعه للتحقيق واتخاذ العقوبات المناسبة بحقه.

مثل هذه الحوادث تؤكد أهمية تنفيذ القوانين والتشدد في التراخيص، حيث إن عدم الامتثال للقوانين يشكل تهديدًا للبيئة وصحة الأفراد وقد يؤدي إلى كوارث بيئية تؤثر على الأمن الغذائي والصحة العامة.

لذلك، يجب على الجهات المعنية تكثيف المراقبة ومضاعفة الجهود للقضاء على تلك المخالفات ومحاسبة المسؤولين عنها. كما يجب أن يكون هناك رقابة دائمة على المنشآت والمحطات للتأكد من ترخيصها وامتثالها للضوابط والشروط الصحية والبيئية المطلوبة. وعلى الشركات وأصحاب المصانع أن يكونوا حريصين على تصاريحهم ومطابقتها للقوانين والتعليمات لتجنب المشاكل القانونية والاقتصادية التي قد تصيبهم.


Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *