الدكتور أشرف القدرة

فقدت المنظومة الطبية في غزة 70% من كوادرها البشرية

المنظومة الطبية في قطاع غزة تواجه تحديات كبيرة بسبب الحصار الذي يفرضه الاحتلال الإسرائيلي على القطاع منذ سنوات. وأصبحت المنظومة الطبية في غزة تعاني من نقص حاد في الكوادر البشرية والموارد الطبية.

وفقًا لتقرير نُشر مؤخرًا، فإن المنظومة الطبية في غزة فقدت حوالي 70% من كوادرها البشرية بسبب الحصار والقيود المفروضة على حركة الأشخاص والبضائع. وهذا يعني أن الأطباء والممرضين والفنيين الطبيين يواجهون ضغوطًا هائلة بسبب العمل المكثف ونقص الدعم اللازم لهم.

بالإضافة إلى ذلك، تعاني المستشفيات في غزة من نقص في الأجهزة الطبية والإمدادات الطبية الأساسية. وهذا يؤثر على قدرتها على تقديم الخدمات الطبية بشكل كامل وكفاءة.

ومن الجدير بالذكر أن المرضى في غزة يعانون أيضًا من صعوبة في الوصول إلى العلاج اللازم بسبب الحواجز والقيود التي تفرضها إسرائيل على حركة الأشخاص والسلع.

وبالرغم من هذه التحديات الكبيرة، إلا أن الكوادر الطبية في غزة تبذل قصارى جهدها لتقديم الخدمات الطبية للمرضى والمصابين. وهذا يتطلب دعمًا دوليًا وإقليميًا لتعزيز المنظومة الصحية في القطاع وتوفير الدعم اللازم والموارد الطبية.

في الختام، يجب على المجتمع الدولي الضغط على إسرائيل لرفع الحصار عن غزة وتقديم الدعم اللازم للمنظومة الطبية لتمكينها من تقديم الخدمات الطبية اللازمة لسكان القطاع. وعلينا أيضًا دعم مجهودات الكوادر الطبية في غزة والتضامن معهم في مواجهة تلك التحديات الصعبة.


Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *