بالأرقام... ما هو الوزن الديمغرافي والاقتصادي لدول مجموعة بريكس؟

ما هو الوزن الديموغرافي والاقتصادي لدول مجموعة بريكس بالأرقام؟

تشكل مجموعة بريكس مثار اهتمام واسع على المستوى العالمي، حيث تجتمع البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا في هذه المجموعة الشاملة. وفي الوقت الحالي، تحتل هذه الدول موقعا بارزا في الاقتصاد العالمي، وتعزز أدوارها في المنظومة الدولية بشكل مستمر.

عند النظر إلى الأرقام، يمكن أن ندرك مدى الأهمية الديمغرافية والاقتصادية لمجموعة بريكس. إذ يمثل إجمالي السكان لهذه الدول أكثر من 40٪ من سكان العالم، وتعتبر الصين والهند حدهما أكبر دولتين من حيث عدد السكان في العالم، بينما تملك روسيا المساحة الجغرافية الأكبر من بينها. وقد أظهرت التوقعات أنه من المتوقع أن ينمو الاقتصاد في هذه الدول بمعدل متسارع مع مرور الوقت.

من الناحية الاقتصادية، تتمتع مجموعة بريكس بوزن كبير في الاقتصاد العالمي، إذ تمثل حوالي 30٪ من الناتج المحلي الإجمالي العالمي. ومن بين الدول الأعضاء، تأتي الصين في المقدمة بتصدرها للقائمة كأكبر اقتصاد في هذه المجموعة، وأداءها المذهل في السنوات الأخيرة يبرهن على قدرتها على النمو المستدام.

بعلاوة على ذلك، يتمتع بريكس برأسمال هائل وقوة اقتصادية ضخمة. فروسيا معروفة بثرواتها الطبيعية الهائلة مثل النفط والغاز الطبيعي، في حين تتمتع البرازيل بمواردها الوفيرة من المياه والأراضي الزراعية. ومن ناحية أخرى، تعتبر الهند والصين من أكبر الأسواق الاستهلاكية في العالم.

من المهم أيضا أن نلاحظ دور بريكس في المنظمات الدولية والمنتدى الاقتصادي العالمي. حيث تعكس هذه المجموعة قوة ناشئة جديدة في العالم، وتعمل على تطوير العديد من المبادرات والمشروعات المشتركة. كما تعتبر برازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا أصواتا مؤثرة في القضايا الدولية المختلفة.

في الختام، توضح الأرقام مدى الوزن الديمغرافي والاقتصادي الهائل لمجموعة بريكس. ومع تطور العولمة، من المتوقع أن تستمر هذه الدول في تعزيز أدوارها وزيادة نفوذها في الاقتصاد العالمي. وإذا تم تحقيق التعاون والتنسيق المثلى بين هذه الدول، فإنها قد تلعب دورا حاسما في عملية صياغة المستقبل الدولي.


Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *