الشورى يطالب الصندوق السياحي بإعداد خطة شاملة لتمويل المشاريع السياحية التنموية

يطالب مجلس الشورى الصندوق السياحي بإعداد خطة شاملة لتمويل المشاريع السياحية التنموية.

طالب مجلس الشورى السعودي الصندوق السياحي بإعداد خطة شاملة لتمويل المشاريع السياحية التنموية في المملكة العربية السعودية. جاءت هذه الدعوة بناءً على الاعتقاد القائم على أن السياحة هي قطاع مهم في تطوير الاقتصاد المحلي وتعزيز الاستثمارات في المملكة.

أكدت الأمانة العامة لمجلس الشورى خلال اجتماعهم الأخير على أهمية دعم وتمويل المشاريع السياحية التنموية التي من شأنها تعظيم الاستفادة من المقومات الطبيعية والثقافية والتاريخية المتاحة في المملكة. ومن بين هذه المشاريع يمكن أن تشمل تطوير المنشآت السياحية الحالية وإنشاء منشآت جديدة في المناطق السياحية الواعدة في المملكة.

تهدف هذه الخطة الشاملة إلى تطوير القدرات التنافسية للسياحة السعودية وزيادة الإقبال السياحي على المملكة. من خلال تحقيق هذه الأهداف المتوقعة ، ستستطيع السعودية استقطاب عدد أكبر من السياح وتحسين العائدات السياحية وتوفير فرص عمل جديدة في هذا القطاع الحيوي.

وفي هذا السياق ، طالب مجلس الشورى الصندوق السياحي بأن يكون مسؤولاً عن تمويل المشاريع السياحية التي تحقق الأهداف المشتركة للحكومة والقطاع السياحي. كما طالب المجلس بضرورة تحديد آليات توفير التمويل وتعزيز التعاون مع القطاع الخاص لجذب الاستثمارات الوطنية والأجنبية في قطاع السياحة.

وشدد المجلس على أهمية تشريك المجتمع المحلي والقبائل المحلية في هذه المشاريع السياحية، حيث يعتبر تنويع مصادر الدخل من السياحة للمجتمعات المحلية فرصة لتحسين جودة حياتهم وتعزيز التواصل والتفاعل الثقافي مع الزوار.

تُعَدُّ المملكة العربية السعودية واحدة من الوجهات السياحية الواعدة في العالم، حيث تضم مقومات طبيعية وتاريخية وثقافية فريدة من نوعها. ومن خلال استثمار هذه المقومات بطريقة استدامة وتطوير مشاريع سياحية مبتكرة، يمكن للسعودية تحقيق التنمية المستدامة وتعزيز دورها كوجهة سياحية عالمية.

بإعداد خطة شاملة لتمويل المشاريع السياحية التنموية، يعمل الصندوق السياحي على تحقيق تلك الرؤية الاستراتيجية ودعم قطاع السياحة في المملكة العربية السعودية. إن اتخاذ خطوات عملية للتطوير السياحي سيسهم في تنشيط الاقتصاد وتعزيز المكانة العالمية للمملكة في مجال السياحة.


Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *